الأسود غير المروضة تسقط " نجويا موريل " في أول إختبار له مع المرابطون

أحد, 14/02/2021 - 23:21

على نجيلة المركب الأولمبي وفي حفل افتتاح مميز شهد تنوع الثقافة الموريتانية بمختلف ألوانها وشرائحها، انطلقت بشكل رسمي ولأول مرة في تاريخ موريتانيا بطولة كأس الأمم الإفريقية للشباب بين منتخب الكاميرون ومنتخب بلادنا، في ظل إجراءات أمنية مشددة . لم يمهل منتخب الكاميرون خصمه المرابطون وإن كان على أرضية ملعبه  خوفا من مفاجأة قد تفقدهم حظوظ الفوز فاهاجموا في الدقائق الأولى من اللقاء وخاصة في الدقيقة العاشرة عبر كرة خطيرة وجدت أمامها أشبال نجويا موريل . تلتها بدقائق تسديدات قوية لهجوم المرابطون في الدقيقة 17، و 22. عاد الأسود للمحاولة مرة أخرى ولم تنتهي محاولاتهم عند هذا الحد فقط، بل عاود أشبال كرستوف المحاولة مرة أخرى غير أن الحكم أحتسبها حالة تسلل، وتواصلت محاولات الأسود غير المروضة عن طريق الأطراف من الدقيقة 25 وحتى 27، غير أن تدخلا سريعا من لاعب الكاميرون فرانك أموب جعلته ينال البطاقة الصفراء الأولى في البطولة وشطوها الأول. هدوء سبق العاصفة من الدقيقة 35، وحتى الدقيقة 37، حيث حاول أشبال نجويا موريل من خارج منطقة العمليات ولكن كراتهم لم تتجاوز حارس الأسود ويلفريد، الركنيات كانت رأس المال الذي عول عليه لاعبو الأسود وكان يشكل تهديدا حقيقيا لدفاع المرابطون . في الدقيقة 41 سقوط مهاجم المرابطون في منطقة العمليات ومطالبات بضربة جزاء . في الدقيقة 44 الكاميرون حاولة  من على أطراف المنتخب الوطني دون جدوى.

 

شوط المباراة الأول ينتهي أبيض النتيجة. في شوط المباراة الثاني، الكاميرون لم تمهل منتخب الشباب فرصة إستعادة أنفاسه وحاولت ضربه بمفاجأة من الدقيقة 46 وحتى 47 دقيقة كاملة شكلت خطورة على حارس المرابطون، الكاميرون التي لم تهدأ عن هجوم أشبال دفاع المرابطون ولكنها وجدت نفس الأمر عن طريق هجمة مرتدة لامستها أصابع ويلفريد وهي تعتلي مافوق العارضة كتهديد للاسود. لم يطمئن أشبال المدرب عثمان كريستوف لمحاولات المرابطون فأعادوا المحاولة مرة أخرى دون جدوى تذكر. مابعد الدقيقة 48 هدوء سبق العاصفة مجددا محاولة لأطراف المرابطون أوقفت المدرجات غير أنها لم تتجاوز مرمى حارس الكاميرون ويفلريد. في الدقيقة 60 حاول المرابطون من كرة خطيرة أبعدها دفاع الكاميرون إلى خارج محيط الملعب ركنية ولكنها لم تثمر عن هدف. عبدول يحي دخل مكانه أسنجو عسى أن يغير نتيجة المرابطون تبديلات مدرب الكاميرون كانت محاولة لتغير نمط وسط الملعب وأعتماده على الكرات الطويلة وهو ماكد أن ينجح فيه فعلا لولا براءة حارس المرابطون في إبعاد الخطر عن مرماه. تغير أخر للمدرب عثمان كريستوف خروج بوصوكو ودخول كيفن برين، حاول الكاميرون التسجيل في الدقيقة 72 ولكنهم كانوا أمام طموح محمد المختار حارس المرابطين . فشل محاولات الطرفين وتضيق المساحة في ملعب المرابطون أجبر الكاميرونيين على محاولة تغطير نمط التكتيك فاستغلو هجمة مرتدة قادها هجوم الفريق أثمرت عن هدف قاتل في الدقيقة 80 سجله المهاجم جنيور سانداي أنهى به أول مواجهة لمنتخب بلاده بتحقيق أول فوز وعلى المرابطون في أرض ملعبهم. وبعد الهدف حاول المنتخب الوطني إدارك النتيجة عبر محاولتين قادهما المامي تاتاه غير أنه فشل في ترجمتها إلى هدف لينتهي اللقاء بفوز الأسود غير المروضة وسقوط نجويا موريل في أول إختبار له في بطولة كأس الأمم الإفريقية رغم أن المنتخب الوطني ظهر بأداء جيد طيلة أشواط المباراة.